fadi & وتر الإحساس
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المحبة الالهية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الماتادور
عضو برونزي
avatar


عدد المساهمات : 942
تاريخ التسجيل : 19/12/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: المحبة الالهية   الإثنين أبريل 12, 2010 3:26 pm

جاذبية المحبة الإلهية

وإذا امرأة في المدينة كانت خاطئة، إذ علمت أنه متكئ في بيت الفريسي، جاءت بقارورة طيب ووقفت عند قدميه من ورائه باكية ( لو 7: 37 ،3

يسترعي روح الله انتباهنا لهذا المشهد العجيب بقوله: "وإذا امرأة"، وهو يسترعي انتباهنا كيما نتحول فنرى تلك المقابلة العجيبة بين خاطئة هالكة أسيرة للشيطان، وبين المخلِّص المُرسل من الله للخلاص. ولا شك أن الدهشة قد عقدت ألسنة المشاهدين لهذا المنظر العجيب، ولعلهم تساءلوا في أنفسهم عما يمكن أن يحدث. هل يا ترى سيكشف الرب عن حالة هذه المرأة ويحكم على خطاياها ويطردها من حضرته المقدسة؟ كلا، فقد يحكم الفريسي المتكبر على المرأة الخاطئة، ولكن الرب لن يحكم على أي خاطئ معترف بخطاياه. إن حكمة طرقه كاملة كنعمة قلبه.

في البداية لم ينطق أحد بكلمة، فلقد صمت الضيوف في دهشتهم، وصمت الرب في نعمته، وصمتت المرأة في حزنها. ولم يقطع هذا الصمت الرهيب إلا صوت نحيب المرأة الباكية. وإن لم يكن هناك شيء قد قيل ولكن أموراً كثيرة قد حدثت في هذه الأثناء. حيث انلالار قلب تلك المرأة الخاطئة، كما أنه قد رُبح قلبها أيضاً. "فوقفت (هذه المرأة) عند قدميه من ورائه باكية وابتدأت تبل قدميه بالدموع وكانت تمسحهما بشعر رأسها وتُقبِّل قدميه وتدهنهما بالطيب".

إن الدموع تُخبرنا عن القلب الذي انلالار، والقبلات تُخبرنا عن القلب الذي رُبح.

ما الذي كسر قلبها؟ وما الذي ربحه؟ .. لا شك أنها رأت لمحة من نعمة ذلك المخلص، كما رأت شيئاً من قداسته. وفي نور مجده أدركت بشاعة خطاياها بكيفية لم تدركها من قبل أبداً؛ وكان هذا هو ما لالار قلبها. ولكن علاوة على ذلك، فإنها أدركت أنه بالرغم من كل خطاياها الكثيرة كان هو المخلص المملوء بالنعمة لتلك التي كانت ممتلئة بالخطايا. لقد وجدت نفسها في حضرة ذاك الذي يعرف مقدار شرها ومع ذلك يحبها، وكان هذا هو ما ربح قلبها.

يا ليتنا نكون قد اختبرنا الانلالاار في حضرته بحِملنا الثقيل وخطايانا الكثيرة، ونكون قد وجدنا فيه أيضاً المُحب الذي مع علمه بأردأ ما فينا فإنه أحبنا، وبذلك تكون قلوبنا قد انجذبت إليه بحبال المحبة واستيقظت محبته في داخلنا "نحن نحبه لأنه هو أحبنا أولاً".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
king
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar


عدد المساهمات : 10432
تاريخ التسجيل : 15/09/2009
الاوسمة :

مُساهمةموضوع: رد: المحبة الالهية   الثلاثاء أبريل 13, 2010 12:38 pm

قمة الروعه والرقي يااخي دومك ذواق وبارك الرب بيك ونووور طريقك

‏ღ ‏ღ ‏ღ ‏ღ ‏ღ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الدمعه الحزينه
رئيسه الاقسام الدينيه
رئيسه الاقسام الدينيه
avatar

عدد المساهمات : 1193
تاريخ التسجيل : 18/07/2009

مُساهمةموضوع: رد: المحبة الالهية   الأربعاء أبريل 14, 2010 1:58 pm

بارككِ الرب ..
وجزاكَ كل خير ع مجهودك ...

وع الموضوع القيم ..
دمتَ بحماية امنا مريم
تقبل مرور يالبسيط
تح ــــــــياتيــــ*

‏ღ ‏ღ ‏ღ ‏ღ ‏ღ

ياورد منـ علمكـ تجرحـ والجرحـ ماهو منـ اطباعكـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الماتادور
عضو برونزي
avatar


عدد المساهمات : 942
تاريخ التسجيل : 19/12/2009
العمر : 26

مُساهمةموضوع: رد: المحبة الالهية   الأربعاء أبريل 14, 2010 7:07 pm

اشكركم على المرور الرائع
دمتم بحقظ الرب
تحياتي
الماتادور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المحبة الالهية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الراعي الصالح :: °H° قسم الدين المسيحي °H° :: منتدى الدين المسيحي-
انتقل الى: